خطوات الدراسة في المانيا – الدليل الكامل 2018-03-08T15:52:10+00:00

الدراسة في المانيا – الدليل الكامل

الدراسة في المانيا

الدراسة في المانيا – الدليل الكامل | تُعتبر ألمانيا الوجهة غير الناطقة بالانجليزية الأكثر شعبية في العالم للدراسة، ويمكننا التكهّن بالسبب إذا أطلعنا على مدن الطلاب هناك والرسوم الدراسية المُخفّضة أو حتى المجانية. نأخذك هنا في رحلة للوصول إلى حلمك بالدراسة في المانيا، ومن المعروف أن الهدف حين يكون محددًا يسهُل تنفيذه، وقد قدمنا لك هنا خطوات الدراسة في المانيا وأساسيات الدراسة في جامعات المانيا.

الآن، وبعدما قررت الدراسة في ألمانيا حان الوقت لاختيار التخصص المناسب والجامعة، فهذه الخطوة الأولى التي عليك اتباعها بين خطوات الدراسة في المانيا. ولحسن الحظ نوفر لك قاعدة بيانات ضخمة تضم حوالي 19,000 برنامجًا دراسيًا يمكنك البحث بها. لكن فرص الدراسة في ألمانيا باللغة الإنجليزية على مستوى الشهادات الجامعية للأسف محدودة للغاية حاليًا، رغم وجود بعض البرامج التي تُدرّس باللغتين الإنجليزية والألمانية (والتي عادة ما تبدأ باللغة الإنجليزية لأول فصلين دراسيين أو أربعة فصول ثم تنتقل إلى الألمانية)، وهو ما يسمح لك بالدراسة باللغة الإنجليزية مع تحسين مستواك باللغة الألمانية، لاسيما وأن الجامعة قد تُقدم لك دروسًا في اللغة الألمانية.

حوالي 95% من الجامعات يتم تمويلها من جانب الحكومة، لذا يطلق عليها “ممولة من الدولة”. فقط 5% من مؤسسات التعليم العالي هي جامعات خاصة. الغالبية الكاسحة من الطلاب ملتحقون بالجامعات التابعة للدولة، وأي طالب يدرس في تلك الجامعات لا يتكلف أي مصاريف، أو يدفع مصروفات دراسية رمزية.

قد ترغب أيضًا في الاطلاع على التصنيف العالمي الأحدث لأفضل جامعات ألمانيا أثناء اتخاذك لقرارك، أو قم بالتحقق من التصنيف العالمي الحديث للجامعات حسب المواد حتى تصل إلى الجامعة الألمانية الأفضل في مجالك. ويجب عليك عند اختيار الجامعة والتخصص التأكد من أن المواد مناسبة لك. ثم أطلّع على المعلومات المُقدمة على المواقع الرسمية للجامعات التي تفكّر بالانتساب إليها، وبعدها تواصل مع الموقع لطلب المزيد من التفاصيل إذا لزم الأمر.

عليك أن تهتم أيضًا بمكان الجامعة. فهل تسع للحياة في العاصمة المزدهرة برلين، أو تطمح في التعرّف على الثقافة البافارية التقليدية في ميونيخ، أم الحياة وسط ناطحات السحاب في مدينة المال فرانكفورت، أو في مدينة طلابية أكثر هدوءًا مثل هايدلبيرج؟

سواء كانت درجة بكالوريوس أو ماجستير، اختبار ولاية، أو دكتوراه، فإن ألمانيا لديها مجال واسع من المناهج الدراسية والدرجات العلمية للاختيار من بينها. كل اختياراتك في لمح البصر.

البكالوريوس

درجة البكالوريوس هي أولى الدرجات الجامعية، والتي يتم الحصول عليها بعد فترة بين 3 و 4 سنوات. يتم تحديد أغلب المقررات الدراسية بموضوع دراسة وحيد، لكن يمكن أيضًا الحصول على درجة البكالوريوس بموضوعين دراسيين. حيث يتم الجمع بين موضوع دراسيين رئيسين، أو موضوع رئيسي وآخر فرعي.

شهادات البكالوريوس الأكثر شيوعًا هي بكالوريوس الفنون، وبكالوريوس العلوم، وبكالوريوس الهندسة. شهادة البكالوريوس هي شهادة جامعية كاملة الأهلية، فهي  تمكنك من البدء الفوري لحياتك العملية. بإمكان أي شخص يبحث عن استكمال دراسته بعد الحصول على درجة البكالوريوس إضافة درجة الماجستير.

الماجستير

تعد درجة الماجستير هي ثاني الدرجات الجامعية، ويتم الحصول عليها بعد درجة البكالوريوس، أو بعد بضعة سنوات من العمل.تستمر هذه البرامج الدراسية لمدة تتراوح بين فصلين و وأربعة فصول دراسية. يستفيد أغلب الطلاب من برامج الماجستير لتوسيع معرفتهم العملية بما هو أكبر من مرحلة البكالوريوس، أو للتخصص في مجال بعينه.

كما يتجه الكثيرون إلى موضوعات دراسية مرتبطة بمجالهم أو استكمال برامج ماجستير لا تتطلب أية معرفة عملية، يتضمن ذلك ماجستير إدارة الأعمال (MBA).

بحصولك على درجة الماجستير تستطيع دخول سوق العمل، أو الاستمرار في الجامعة والحصول على الدكتوراه.

بشكل عام، مسموح لأي شخص يحمل درجة جامعية دولية أو مؤهل عالي، الدراسة في ألمانيا. على الرغم من ذلك فإن قبول المؤهلات يرتبط بعدة متطلبات.

قبل التقديم، عليك بالتحقق من اعتراف الجامعة التي اخترتها بمؤهلاتك الحالية. تحتاج إلى أن تحصل على مؤهل مُعتمد هو Hochschulzugangsberechtigung (HZB) ‘مؤهل البدء في التعليم العالي’، من أجل الدراسة في ألمانيا وهو ما يمكن أن يشمل شهادات مختلفة، خاصة بالنسبة للطلاب الذين حصلوا على مؤهلات دراستهم الثانوية من بلد مختلف.

يكفي طلاب المرحلة الجامعية المُحتملين الحصول على شهادة الدراسة الثانوية، أو شهادة ترك المدرسة أو نتيجة امتحان دخول الجامعة للالتحاق بالجامعة، كما تمتلك الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي DAAD قاعدة بيانات بمُتطلبات القبول لبعض البلدان المختارة. قد يحتاج الطلاب الحاصلون على مؤهلاتهم من خارج أوروبا إلى النجاح بامتحان الدخول Feststellungsprüfung بعد حضور الدورة التحضيرية، إلا أنه يمكن للطلاب المتفوقين تجاوز هذا الإجراء.

سوف تحتاج أيضًا إلى التحقق من متطلبات اللغة لدى الجامعة التي تنوي الالتحاق بها، حيث يتم تدريس معظم البرامج باللغة الألمانية، مما يستدعي من مقدمي طلبات الالتحاق الدوليين تقديم دليل على كفاءتهم في اللغة الألمانية. ويوجد اختباران رئيسيان لهذا الغرض أولهما: Deutsche Sprachprüfung für den Hochschulzugang  أو DSH، بمعنى “امتحان اللغة الألمانية للالتحاق بالجامعات”، وثانيهما TestDaF والذي كان يُسمى سابقًا Test Deutsch als Fremdsprache، أي “اختبار اللغة الألمانية كلغة أجنبية”.

يتوفر امتحان DSH فقط داخل ألمانيا، في عدد من الجامعات، بينما يمكنك أداء امتحان TestDaF في بعض المراكز المنتشرة في أكثر من 90 بلدًا حول العالم. الامتحانان مُعترف بهما، ولكن عليك التأكد من أن الاختبار الذي تنوي أدائه يتم قبوله بالجامعة التي تنوي التقديم بها.

إذا كانت البرنامج الذي تطمح في دراسته يُدرّس باللغة الإنكليزية، ولم تكن الإنكليزية لغتك الأم أو درست بها في السابق، فسوف تحتاج إلى إثبات كفاءتك في اللغة بأداء اختبار مثل IELTS أو  TOEFL. وغالبًا ما تذكُر الجامعات الدرجات التي تتطلبها في الامتحان على مواقعها على شبكة الإنترنت.

اختبار القبول كجزء من برنامج دراسي إعدادي

إن كان مؤهلك لدخول التعليم الأعلى لا يؤهلك بشكل مباشر للقبول في الدراسة في ألمانيا، يمكن الالتحاق في برنامج دراسي إعدادي في إحدى جامعات ألمانيا. حيث تطور القدرات الفنية والثقافية المطلوبة لتنجح في الدراسة في ألمانيا، ويتم ذلك جنبًا إلى جنب مع غيرك من الطلاب الأجانب. تقدم البرامج الدراسية الإعدادية عدة مجالات دراسية مختلفة، مثل الطب، والتكنولوجيا، أو الاقتصاد. تنتهي الدراسة باختبار القبول بعد مرور عام. بعد تخطي الاختبار بنجاح، يسمح للخريجين بالدراسة في أي مكان في ألمانيا في المجالات المتعلقة بمواد دراستهم في البرنامج الإعدادي.

تقدم لك مواقع البرامج الدراسية الإعدادية (Studienkolleg) كل المعلومات التي تحتاجها.

بشكل عام، تُدَرَّس المواد المختلفة في أي من جامعات ألمانيا باللغة الألمانية، وهذا يعني أنه يجب عليك تخطي اختبار لقياس مهاراتك اللغوية قبل قبولك لبدء الدراسة.يمكنك القيام بذلك عن طريق دخولك أحد اختبارين:

DSH – اختبار اللغة الألمانية للطلاب الأجانب للقبول في الجامعة

TestDaF – اختبار اللغة الألمانية كلغة أجنبية

بإمكانك أن تستكمل اختبار TestDaF في بلدك.الاختبار متوفر في ألمانيا بجانب وجوده في 90 دولة حول العالم.يمكنك الحصول على المعلومات عن أماكن الاختبار وتواريخه وتكاليفه على www.testdaf.de. بينما تستطيع دخول اختبار DSH  فقط في ألمانيا. يتوفر الاختبار في عدد كبير من الجامعات، ويمكنك الحصول على المزيد من المعلومات من المكتب الدولي في الجامعة. يتم دفع رسوم مناسبة لدخول كل من الاختبارين، وتتوقف قيمة الرسوم على الجامعة والدولة التي ينظم فيها الاختبار.

السماح بالدراسة في المانيا بدون دخول اختبار اللغة الألمانية

يستطيع أي شخص التقدم لدخول برنامج دراسي دولي بدون إثبات إجادته للغة الألمانية.لكن سيتوجب عليك إثبات إجادتك للغة أخرى، الإنجليزية في العموم. كذلك لا يُطلَب، في بعض الجامعات، من طلاب التحويل الذين يقضون في ألمانيا فصلًا دراسيًا واحدًا أو فصلين دراسيين إثبات إجادتهم للغة، ويقدم المكتب الدولي في الجامعة المزيد من المعلومات حول هذا الأمر.

تعلّم اللغة الألمانية قبل الدراسة في المانيا

لنبدأ في كشف أسطورة صعوبة اللغة الألمانية. فعلى الرغم من كل النكات المُلقاة حول كونها لغة مستحيلة، لو كنت متحدثًا للغة الإنجليزية، أنت محظوظًا للغاية.

تتشارك اللغتان الألمانية والإنجليزية نفس الجذر الجرماني. فهناك الآلاف من الكلمات المتشابهة المعروفة باسم “الكلمات المشتركة.” كمثال، كلمة ذقن في الإنجليزية تنطق “تشين” وفي الألمانية تنطق “كين”. كلمة ماء في الإنجليزية تنطق “ووتر” وبالألمانية “ڤاسر”. وتتحول نطق كلمة أب من “فاذر” إلى “فاتر”. الموضوع ليس صعبًا، أليس كذلك؟

وعلى عكس اللغات الصينية، واليابانية، والكورية، والروسية، أو العربية، ليس هناك أبجدية جديدة لتعلّمها، فقط بضعة حروف يتم إضافتها للغة. فإذا كنت تعرف الحروف اللاتينية بالفعل، الإضافات الجديدة ستكون فقط في النطق المختلف لحروف العلة، مثل ä, ö , ü  بالإضافة إلى حرف ال “س” في الألمانية ويُكتب ß.

وهناك أيضًا طرق مختصرة من أجل تعلم اللغة الالمانية بشكل أسرع. الأمر لن يستغرق وقتًا طويلًا مثلما يظن بعض الناس. عليك فقط تعلم كيفية الدراسة بذكاء بدلًا من الدراسة بكثرة.

سواء كنت مبتدئًا كليًا أو تحاول العودة إلى الألمانية بعد انقطاع طويل عن دراستك، ها هي بعض المواقع التي ستساعدك على تعلم اللغة الالمانية قبل الدراسة في المانيا

من أجل استكمال متطلبات الحصول على تأشيرة طالب، ستحتاج إلى إثبات امتلاكك أو إمكانية حصولك على حوالي 7,908 يورو في السنة (8,722 دولارًا أمريكيًا) أو 659 يورو (727 دولارًا أمريكيًا) شهريًا لتغطية تكاليف معيشتك، إلا أنك ربما تحتاج للمزيد من النقود تبعًا لنمط حياتك وعادات إنفاقك (ينفق الطالب العادي حوالي 800 يورو/877 دولارًا أمريكيًا في الشهر). وتختلف تكاليف المعيشة تبعاً للأماكن؛ فوفقًا لاستطلاع “ميرسر” حول تكاليف المعيشة، تُعتبر ميونيخ حاليًا أغلى مدينة في ألمانيا، تليها فرانكفورت على نهر الماين وبرلين.

رسوم الفصل الدراسي تكون قابلة للدفع بشكل عام في كل الجامعات، ولكل الطلاب في ألمانيا.ليس لها علاقة برسوم الدراسة، وتتكون من رسوم اتحاد الطلاب، ورسوم إدارة الطلاب (AstA).تتضمن رسوم الفصل الدراسي في الكثير من الجامعات تذكرة وسيلة مواصلات عامة صالحة خلال الفصل الدراسي. القيمة الفعلية للرسوم تختلف من جامعة إلى أخرى، لكنها ستتراوح بين 100 و 200 يورو. يجب تحويل رسوم الفصل الدراسي للالتحاق بالدراسة، وقبل بدء الفصل الدراسي الجديد.يتوقف وجود تكاليف إضافية تتعلق بمواد أو كتب خاصة بالدراسة على نوع الدراسة.

من يحق له الحصول على القرض الطلابي؟

إلى جانب الطلاب الألمان، يحق أيضاً للطلبة الأجانب واللاجئين التقدم للحصول على القرض الخاص بالطلاب “بافوك/ BAFِG”، لكن ذلك يتم تحت شروط معينة أهمها وضع الإقامة واللجوء لهذه الفئة من الطلبة. وقد حدد موقع وزارة التعليم والبحث الألمانية، شروط الحصول على القرض الخاص بالطلاب بالنسبة للاجئين. إذ يُمنح هذا القرض للاجئين، الحاصلين على حالات الإقامة التالية: اللاجئ المعترف به، اللاجئ المعترف به وفقاً لاتفاقية جنيف للاجئين واللاجئ الحاصل على الحماية الجزئية. أما الأشخاص الحاصلين على إذن موقت بالإقامة وما يعرف بالألمانية دولدونغ/ Duldung، فيمكنهم اعتباراً من كانون الثاني/ يناير 2016 التقدم للحصول على القرض الخاص بالطلاب، وذلك بعد مرور 15 شهراً على إقامتهم بشكل متواصل في ألمانيا. أما الأشخاص الذين لم يبث بعد في طلبات لجوئهم في ألمانيا، فليس لهم الحق في الحصول على القرض الخاص بالطلاب لعدم وضوح، ما إن كان بإمكانهم البقاء في ألمانيا، حسب موقع وزارة التعليم والبحث الألمانية

تسمح المانيا للطالب بـ العمل والدراسة في المانيا لمدة 120 يوم عمل بشكل قانوني دون أي مشكلات ، يمكن أيضاً للطالب أن يقسم عمله أثناء الدراسة في المانيا ليوافق بين الإثنين  من خلال العمل نصف يوم على مدار 240 يوماً في السنة.

يوم العمل في المانيا قد يكون 8 ساعات أو 10 اساعات يمكن للطالب خلالها أن يعمل في العديد من الأماكن مثل :

  • العمل في البنوك الألمانية
  • العمل في المطاعم
  • العمل في المخابز
  • العمل داخل الجامعات التى يدرسون بها
  • العمل في المصانع
  • العمل في توزيع الجرائد

العمل متوفر ولكن اللغة تقف عائق أمام كثير من الأشخاص لأن معظم من يصل للدراسة في المانيا تكون لغته مازالت ضعيفة حتى وإن كان قد اجتاز مستوى معين من تعلم اللغة الألمانية قبل السفر، وتعتبر فرصة من يحمل شهادة اجتياز اختبار المرحلة الأساسية من اللغة الألمانية B1 أكبر من غيره في الحصول على عمل في المانيا.

أجر ساعة العمل للطالب في المانيا يختلف من مدينة إلى أخرى ومن ولاية إلى أخرى ، فمثلاً ولايات ومدن المانيا الغربية تكون ساعات العمل فيها أغلى سعراً من ساعات العمل في مدن وولايات المانيا الشرقية ، ولكنها نسبة وتناسب فمثلاً ساعة العمل مرتفعة في المدن الغربية ولكن تكلفة الحياة مرتفعة ، أيضاً أجر ساعة العمل في المدن الشرقية أقل ولكن كلفة الحياة أيضاً أقل.

بشكل عام تبدأ أجور ساعات العمل للطلاب في المانيا من 8 إلى 11 يورو وهذا هو السائر في معظم الأراضي الألمانية ، أيضاً نوع العمل وخبرة الطالب تحدده أجر ساعة العمل فهناك ساعات عمل  تصل إلى 14 أو 16 يورو.

الوقت الذي لا يسمح فيه للطلاب بالعمل في المانيا اثناء الدراسة في المانيا 

قانون العمل الألماني يمنع طلاب السنة التحضيرية في المانيا من العمل خلال هذه السنة ، ويسمح فقط لطلاب السنة التحضيرية بالعمل أثناء موسم العطلات الرسمية.

أيضاً يجب على الطالب المسموح له بـ العمل في المانيا أن لا يؤثر العمل على الدراسة ، وأن لا يتغيب عن الدراسة في المانيا بسبب العمل ، وكما قلت يمكن التوفيق بين العمل والدراسة من خلال العمل بنظام نصف يوم عمل فقط.

سبل الحصول على العمل كثيرة ، وبما أن النظام والتقدم يطغى على كل شئ في المانيا يمكن استغلال هذا النظام والتقدم من خلال استعماله بالطرق الصحيحة ، ويمكن ذلك من خلال بعض المنظمات والمواقع الإلكترونية التى تؤمن العمل للطلاب في المانيا ، وهذه الجهات هى كالتالي

يمكن التوجه إلى موقع منظمة studentenwerke المسئولة عن عمل الطلاب في المانيا من خلال مساعدتهم في إيجاد فرص العمل المناسبة لهم ، يمكن زيارة موقع هذه المنظمة عبر هذا الرابط :

أيضاً هناك العديد من المواقع التى يمكن الولوج إليها والبحث عن فرص عمل ومراسلة صاحب العمل من خلال طرق التواصل الموجودة على هذه المواقع ومن ثم إرسال السيرة الذاتية لأصحاب العمل من أجل الحصول علي عمل لديه ، وهذه بعض المواقع التى يمكن الإستفادة منها :

يمكن للطالب بعد انتهاء فترة الدراسة في المانيا أن يبقى مقيماً على أرض المانيا لمدة عام ونصف للبحث خلال هذه المدة على عمل يناسبه ، وإذا وجد الطالب عمل خلال هذه الفترة يمكنه تحويل إقامة الطالب إلى إقامة عمل.

يمكنك التقديم مباشرة في معظم التخصصات من خلال المكتب الدولي بالجامعة أو من خلال موقع http://www.uni-assist.de/index_en.html، وهو بوابة قبول مركزية للطلاب الدوليين تديرها الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي DAAD الراغبين في الدراسة في المانيا، إلا أن بعض الجامعات لا تعتمد على التقديم الالكتروني. قد يكون من الأصوّب التقديم في عدد من البرامج والجامعات بشكل منفصل لكي تزيد من فرص قبولك.

تسمح كثير من الجامعات الألمانية بالتقديم لمرتين في السنة الواحدة، لذا يمكنك أن تبدأ الدراسة في المانيا في الفصل الدراسي الصيفي أو الشتوي. يبدأ الفصل الصيفي في آذار/مارس ويستمر حتى آب/أغسطس في Fachhochschulen (جامعات العلوم التطبيقية) ومن نيسان/أبريل إلى أيلول/سبتمبر في الجامعات الأخرى؛ أما الفصل الشتوي فيبدأ من أيلول/سبتمبر حتى شباط/فبراير (جامعات العلوم التطبيقية)، ومن تشرين الأول/ أكتوبر إلى آذار/ مارس بالجامعات الأخرى.

وبصفة عامة، يجب تقديم طلبات الالتحاق للفصل الشتوي قبل يوم 15 تموز/ يوليو، والفصل الصيفي قبل 15 كانون الثاني/ يناير، إلا أن مواعيد غلق باب التقديم تختلف من مؤسسة لأخرى، كما يمكن لنفس المؤسسة التعليمية أن تضع مواعيد مختلفة لغلق باب التقديم لكل برنامج من برامجها، لذا فعليك التأكد من التواريخ المحددة للبرامج الدراسية التي قمت باختيارها.

نوصيك بتقديم الطلبات قبل ستة أسابيع على الأقل من موعد غلق باب التقديم، لضمان توفر الوقت الكافي لإجراء أي تعديلات أو إضافات في حالة وجود بعض المعلومات الناقصة. توقّع وصول قبول رسمي أو رفض من الجامعات التي قدمت بها بعد مرور حوالي شهر إلى شهرين من موعد غلق باب التقديم.

تُحدد كل جامعة الوثائق التي تطلبها وظروف عمليات التقديم، ولكن سوف يُطلب منك في العادة تقديم الآتي:

  • نسخة مُصدقة من شهادة المدرسة الثانوية أو شهاداتك السابقة، وأي مؤهلات أخرى ذات صلة بلغتها الأصلية،
  • وثيقة مترجمة بمواد البرامج التي درستها والدرجات التي حصلت عليها،
  • صورة شخصية صالحة لجواز السفر،
  • صورة من جواز السفر (صفحة البيانات الشخصية وصفحة الصورة المُعرِفة بالهوية)،
  • شهادة إثبات إجادة اللغة (شهادة امتحان أو ما يعادلها على الإنترنت).

هناك قدرة استيعابية في ألمانيا لعدد الطلاب الذين يمكنهم التسجيل في بعض المواد. ويجب أن يقدم الطلاب من الاتحاد الأوروبي (بالإضافة إلى الطلبة من النرويج، وأيسلندا، وإمارة ليختنشتاين) لهذه المواد (وهي في معظمها مواد خاصة بالعلوم الطبيعية) من خلال مؤسسة القبول في التعليم العالي. أما الطلاب من خارج الاتحاد الأوروبي فينبغي عليهم التقديم بالطرق العادية.

نصائح لمواجهة “اكتمال العدد” عند التقديم للدراسة في المانيا

  • أرسل الكثير من طلبات التقديم: إرسال المزيد من طلبات التقديم لجامعات مختلفة للالتحاق ببرامج دراسية مختلفة يحسن من فرصتك للدراسة في المانيا.
  • اختر أماكن أقل شعبية: أغلب الطلاب يرغبون في الدراسة في المدن الرئيسية أو في مدن الجامعات التقليدية.لذا فإنه قد يكون مفيدًا أن تقدم في أماكن ليست بتلك الشعبية.
  • استكمل نقاط إضافية: في الوقت الذي يكون فيه متوسط التقدير هو أهم عامل، فإنه ليس هو العامل الوحيد المستخدم من الجامعات لمنح الأماكن.أحيانًا تكون التقديرات الفردية ذات وزن أكبر من غيرها، أو يتم إجراء اختبارات كفاءة.
  • تأمل أن تكون محظوظًا في القرعة: تخصص الجامعات بشكل عشوائي بعض الأماكن الشاغرة بسبب سحب البعض  لطلبات التقديم بعد قبولهم.لذا فإنه من المهم أن تتعرف على التواريخ والشروط في الجامعات حتى يمكنك إرسال طلبك في موعده.
  • ابدأ في الفصل الدراسي الصيفي: إذا لم يفلح الفصل الدراسي الشتوي، فحوالي ربع برامج البكالوريوس تسمح لك بالتقديم في الفصل الصيفي.كما أن قيم “اكتمال العدد” قد تتغير في دورة الاختيار الجديدة.

سيحتاج، بشكل عام، الطلاب الأجانب المتطلعون إلى الدراسة في ألمانيا إلى تأشيرة. يستثنى من ذلك الطلاب من الاتحاد الأوروبي، والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، وسويسرا.يحتاج هؤلاء الطلاب، حتى يتسنى لهم السفر إلى ألمانيا، إلى بطاقة تحقيق شخصية سارية أو هوية مماثلة،فقط. بإمكان الطلاب من تلك الدول التسجيل في مكتب التسجيل الخاص بالمدينة بمجرد عثورهم على شقة للسكن، وهناك سيحصلون على تصريح إقامة بغرض الدراسة.

هناك أيضًا عدد من البلدان التي يستطيع طلابها الحصول على تصريح إقامتهم الضروري بغرض الدراسة بعد وصولهم إلى ألمانيا.يتضمن ذلك أستراليا، وإسرائيل، واليابان، وكندا، ونيوزيلندا، وكوريا الجنوبية، والولايات المتحدة الأمريكية. ويتضمن أيضًا الدول التالية، مع التأكيد على أن الطالب ليس لديه نية للعمل في ألمانيا قبل أو بعد استكماله دراسته: أندورا، والبرازيل، والسلفادور، وهندوراس، وموناكو، وسان مارينو.

عملية الحصول على التأشيرة للطلاب الأجانب

الطلاب الأجانب من الدول الأخرى يحتاجون بشكل عام لتقديم طلب الحصول على تأشيرة قبل الوصول. من فضلك قم بالتواصل مع السفارة الألمانية في بلدك واملأ طلب الحصول على “تأشيرة طالب” أو “تأشيرة متقدم”. يستطيع أي شخص لديه شهادة دراسات تحضيرية مكتوبة، أو مقعد بالجامعة، التقدم لطلب الحصول على تأشيرة، ويتوجب على أي شخص ما زال في انتظار إخطار القبول، أو يخضع  لاختبار قبول، ملء طلب حصول على تأشيرة متقدم. بمجرد وصولك إلى ألمانيا يتوجب عليك تسجيل تأشيرتك لدى إدارة الأجانب في مكان الدراسة حتى يتم تحويلها إلى تصريح إقامة بغرض الدراسة.

في العادة تصدر التأشيرة بعد عدة شهور.لذا فإنه من المهم تقديم طلب الحصول عليها في أسرع وقت حتى يتسنى لك الوصول قبل بدء الدراسة.لا يجب أن تنتظر حتى الحصول على تأكيد منحك مقعد بالجامعة، وذلك لأن إخطار القبول يصل متأخرًا جدًا في ألمانيا. يفضل التقدم بطلب الحصول على تأشيرة باستخدام تأكيد الجامعة لطلب الالتحاق، ثم تحويلها إلى تصريح إقامة لأغراض الدراسة.

المستندات المطلوبة لطلب الحصول على تأشيرة الدراسة في المانيا

أفضل إجراء تقوم به هو الحصول على المعلومات من موقع المكتب الفيدرالي لشؤون الأجانب، أو مباشرة عن طريق السفارة الألمانية في بلدك، ولكن، بشكل عام، ستحتاج إلى المستندات التالية:

  • جواز سفر ساري
  • تأكيد طلب التحاق من الجامعة (تأشيرة متقدم) أو إخطار قبول من الجامعة (تأشيرة طالب)
  • إثبات مصدر تمويل ملائم لتكاليف المعيشة (إثبات مصدر دخل)
  • تأمين صحي

إثبات مصادر الدخل للدراسة في المانيا

يبرهن إثبات مصادر الدخل أنك باستطاعتك الدفع مقابل فترة دراستك.يجب أن يتوفر التمويل لمعيشتك خلال السنة الدراسية الأولى في ألمانيا على الأقل.بشكل عام، مطلوب توفر حوالي 7,908 يورو من الدخل أو الأصول في السنة الأولى، أو 659 يورو في الشهر.لكن قد يُطلب أيضًا دليل على توفر مبالغ أكبر.ستمدك السفارة الألمانية في بلدك بالمزيد من المعلومات حول الإثبات الذي تحتاج أن تقدمه. فيما يلي الإثباتات المحتملة بشكل أساسي:

  • إثبات دخل الوالدين وأصولهما.
  • تلقي مكتب تسجيل الأجانب تأكيدًا بأن شخصًا محل سكنه في ألمانيا سيتكفل بمصروفاتك.
  • مبلغ أمان في حساب بنكي مغلق.
  • منحة من مؤسسة معتمدة مقدمة للمنح.
  • تمويل بناءً على القانون الفيدرالي للتعليم ومساعدة التدريب أو ما يختصر بـ (BAföG).

الاشتراك في التأمين الصحي

قبل أن تغادر موطنك عليك التأكد من شرائك للتأمين الصحي لتغطية فترة إقامتك في ألمانيا. ويُطلَب هذا الاشتراك قبل التسجيل وقبل أن تصبح طالبًا وقبل حصولك على تأشيرة الطالب أو تصريح الإقامة أو كليهما. إذا كنت مقيمًا في بلد داخل الاتحاد الأوروبي أو المنطقة الاقتصادية الأوروبية، ستكون هناك اتفاقات للضمان الاجتماعي بين موطنك وألمانيا، وهو ما يعني أنه إذا كان لديك تأمينًا صحيًا عامًا في موطنك، فسوف يغطيك هذا التأمين في ألمانيا أيضًا، (القائمة الكاملة للدول هنا). سوف تحتاج عامة للحصول على “بطاقة التأمين الصحي الأوروبية” (EHIC) للاستفادة من سريان تأمينك الصحي مجانًا في ألمانيا.

أما إذا كان تأمينك الصحي غير صالح في ألمانيا، توقع أن تدفع مبلغًا ما بين 80 يورو (88 دولارًا أمريكيًا) و160 يورو (176 دولارًا أمريكيًا) شهريًا لتغطية التأمين. وتزيد التكلفة إذا كان عمرك أكبر من 30 عامًا، أما إذا كنت فوق الـ 29 عامًا عند بدء دراستك فيمكنك فقط الحصول على تأمين خاص.

ننصحك ببداية البحث عن مسكن بمجرد قبولك في برنامج دراسي وحصولك على تأشيرة طالب (إذا كان ينطبق عليك ضرورة الحصول على تأشيرة)، وعليك بالإسراع في ذلك لأن أغلب الجامعات الألمانية لا تقدم إقامة للطلاب. سيلتهم الإيجار الجزء الأكبر من مصروفاتك الشهرية، إلا أن المبلغ سوف يختلف تبعاً لأي جزء من البلاد تعيش به. توّقع أن تدفع مبلغًا أكثر قليلاً في المدن الكبيرة بغرب ألمانيا (مثل دوسلدورف وكولونيا وغيرها) والمدن الأصغر حجماً، والتي غالبًا ما يسكنها الطلاب مثل هايدلبرغ وفرايبورغ، عن إذا كنت تعيش في مدن شرق ألمانيا (مثل برلين).

عندما تبحث عن الإقامة في ألمانيا، يجب عليك التفكير في مساكن الطلاب، أو المساكن المشتركة أو الشقق. وتعتبر الشقة غير المشتركة الخيار الأكثر كلفة، وتبلغ كلفتها ما بين 350-400 يورو (386-441 دولارًا أمريكيًا) في الشهر، أما المسكن المشترك فهو السكن الأكثر شعبية، وتكون تكلفته أقل أي حوالي 280 يورو (309 دولارًا أمريكيًا) في الشهر، أما مساكن الطلاب فهي الأرخص وتكلفك حوالي 240 يورو (265 دولارًا أمريكيًا) في الشهر.

إذا كنت تواجه صعوبات في إيجاد أماكن مناسبة للإقامة فهناك العديد من الخيارات المؤقتة المتاحة، مثل بيوت الشباب. وعليك، حين تجد مكانًا للسكن، بالتسجيل في ‘مكتب تسجيل الساكنين’ (Einwohnermeldeamt) أو مكتب المواطنين (Bürgeramt).

الخطوة الثامنة من خطوات الدراسة في المانيا هي التسجيل في الجامعة، وهو تحويل المتقدمين إلى طلاب – ويجب عليك التسجيل قبل بدء الدراسة وقبل استخدام مرافق الجامعة مثل المكتبة، كما سوف تحتاج إلى إعادة التسجيل قبل بداية كل فصل دراسي. عادة ما تكون تكاليف هذه الخطوة بين 150 و250 يورو (165-275 دولارًا أمريكيًا)، تبعًا للجامعة. وقد تكون هناك رسوم إضافية بقيمة حوالي 100 يورو (110 دولارًا أمريكيًا) لتحصل على “Semesterticket”، والتي تغطي نفقات النقل العام لمدة ستة أشهر.

اعتمادًا على ظروف كل جامعة، قد تحتاج لأن تذهب شخصيًا للتسجيل أو أن ترسل ببساطة الوثائق اللازمة عبر البريد أو البريد الإلكتروني قبل تاريخ معين – إذا كانت لديك أي تساؤلات، فعليك بالتحقق من خلال الجامعة للاطلاع على تفاصيل عملية التسجيل.

تحتاج لبعض الوثائق المعتادة للتسجيل، وهي:

  • جواز السفر مع تأشيرة أو تصريح بالإقامة،
  • صورة شخصية صالحة لجواز السفر،
  • نموذج التسجيل المكتمل البيانات،
  • دليل على وجود مؤهل يسمح بالتعليم العالي، وهو إما شهادات أصلية أو نسخ مُصدّق عليها رسميًا ومترجمة،
  • الإشعار بالقبول،
  • دليل على معرفة كافية باللغة الألمانية (أو الإنكليزية)،
  • دليل على الاشتراك بنظام التأمين الصحي في ألمانيا،
  • إيصال دفع رسوم الفصل الدراسي.

سوف تحصل بعد التسجيل مباشرة على شهادة تسجيل تسمح لك بالتقديم للحصول على تصريح بالإقامة، كما تسمح لك بالتسجيل في البرامج الدراسية.

تهانينا، يجب الآن أن تكون (على الأرجح) مستعدًا لبدء الدراسة في ألمانيا. لا تنس أن تأخذ معك كل المستلزمات الأساسية، فضلاً عن ترتيب بعض الأمور الأكثر أهمية مثل:

يجب عليك عقب حصولك على مكان للإقامة التسجيل مع مكتب التسجيل المحلي الخاص بالمدينة التي تقطن بها Einwohnermeldeamt أو  Bürgeramt. بعد التسجيل سوف تتلقى وثيقة تؤكد تسجيلك في العنوان الذي تقطن به، ويمكنك استخدام تلك الوثيقة في الخطوة التالية…

قم بفتح حساب مصرفي للطلبة. تقدم معظم البنوك هذه الحسابات مجانًا، سوف يجعل هذا الحساب إدارة مصاريفك الدورية (مثل مصاريف الإقامة) أسهل بكثير. يجب عليك فتح هذا الحساب في أقرب وقت ممكن، والتأكد من امتلاكك لما يكفي من المال في الوقت الحالي.

إذا كنت ترغب في العثور على وظيفة بدوام جزئي أثناء الدراسة، فيمكنك ذلك إذا كنت من طلاب الاتحاد الأوروبي أو المنطقة الاقتصادية الأوروبية المتفرغين (باستثناء الطلبة من بلغاريا ورومانيا)، حيث لن توجد قيود على المكان والوقت الذي ترغب في العمل فيه. أما إذا كنت طالبًا بدوام كامل من خارج الاتحاد الأوروبي (أو من بلغاريا ورومانيا)، فسوف تحتاج للعمل لمدة محدودة، أي 90 يومًا بدوام كامل أو 180 يومًا بدوام جزئي سنويًا قبل أن تتمكن من التقديم على رخصة عمل. يجب عليك عند حصولك على عمل مدفوع في ألمانيا الاتصال بمكتب العمالة الألمانية لمعرفة المزيد عن الشروط القانونية للعمل.

تأكد من تنظيم دراستك، حيث يقوم الطلبة بوضع جدولهم الدراسي بأنفسهم – (Kommentierte Vorlesungsverzeichnis (KVV، أو دليل الدراسات بالشرح، ويساعدك الجدول الدراسي وأنظمة الامتحان في استكمال جداولك، أو قد تتمكن من تجميع موادها عبر الإنترنت. وقد تحتاج أيضًا لاتخاذ القرار حول المواد التي ترغب في دراستها.

أما إذا كان لديك المزيد من الاستفسارات، فأطلب المساعدة من الخدمات الاستشارية التي تقدمها اللجنة الطلابية (Fachschaft) أو من المكتب الدولي بالجامعة التي تنتمي إليها.

اكثر من 170 جامعة