أهم وأشهر المدن الطلابية في المانيا 2018-03-08T15:52:22+00:00

أهم وأشهر المدن الطلابية في المانيا

أهم وأشهر المدن الطلابية في تركيا

بفضل تكاليف الدراسة شبه المجانية والسمعة الطيبة التي تمتلكها الجامعات هناك، باتت ألمانيا واحدة من أبرز الوجهات الدراسية بالنسبة للطلّاب الدوليين، وباعتبارها تمتلك واحداً من أكبر الاقتصاديات في العالم ومركزاً لعدد من الشركات الدولية متعددة الجنسيات، فإنّ الدراسة في ألمانيا توفّر تجربة دراسية ممتعة وديناميكية مع إمكانية تحصيل فرص عمل سخيّة بعد التخرّج.

في حال كانت ألمانيا وجهتك الدراسية المقبلة، يجب عليك أولاً الاطلّاع على قائمة أفضل المدن الدراسية في البلاد.

إن مدينة برلين ليست مجرد عاصمة ألمانيا وحسب. وإنما أفضل المدن فيها. فهي واحدةٌ من أفضل مدن العالم للطلاب، فهي تمتلك كل شيءٍ يرغب به الطالب. وتشبه لحدٍ كبيرٍ المدن الكبرى حول العالم كأمثال لندن ونيويورك.

إنّ تاريخ المدينة، فَنّ العمارة فيها، وثقافتها كل هذا يزيّن المدينة ويزيدها عظمةً. وهي أيضاً ليست مكلفةً أبداً. فنحن نعرف أنّ أكبر محددٍ لتكاليف الحياة بالنسبة للطالب هي تكاليف الإقامة هناك. إنّ متوسط الأجرة في المدينة يبلغ حوالي 500 يورو، وعلى الرغم من كونه أكثر من متوسط الأجار في ألمانيا الذي يبلغ حوالي 300 يورو، لكن بالمقارنة مع مثيلاتها من المدن الأوروبية مثل باريس ولندن فهي أقل بكثير! فإذا ما كنت تطمح للدراسة في أفضل جامعات ألمانيا، فإنّ جامعات برلين المشهورة تعد من بين أفضل الجامعات في ألمانيا من أمثال:

جامعة برلين الحرة

جامعة برلين للتكنولوجيا

ميونيخ هي عاصمة بافاريا وبوّابة العبور إلى جبال الألب، كما أنّها إحدى أجمل المُدن الخضراء في ألمانيا. في مدينة ميونخ عدد من المتاحف المتميّزة بهندستها المعماريّة التقليديّة، ويحدث فيها مهرجان أكتوبر الذي يجذب إليها نحو ستّة ملايين زائر وأكثر سنويّاً، وترتكز المدينة في ثقافتها على كرة القدم، والموسيقى، وفيها المتاحف الفنيّة الثلاث الشهيرة، كما تضمّ المدينة نحو 61 مسرحاً، و36 متحفاً، ويوجد فيها شارع كوفينجر ستري، وهو شارع التسوُّق الرئيسيّ، ويمتدّ من الساحة المركزيّة إلى كارلسبلاتز، وفيه متاجر لمعظم الماركات العالميّة.

إذا كنت تعرف أي شيءٍ عن ألمانيا فلا بدّ أنك سمعت من قبل بمهرجان أكتوبر الشهير Oktoberfest. وإذا سمعت بهذا الاسم فإن ميونخ هو اسم مألوف لديك.

تجذب المدينة طلاباً من كل أنحاء العالم وهناك أسبابٌ لذلك بالطبع؛ الريف البافاري الجميل، التنوع الثقافي وظروف المعيشة المثالية. مكانٌ لطيفٌ وموطن أهم الجامعات في ألمانيا والعالم فلذلك هي خيار مناسب بين افضل المدن للدراسة في المانيا ومن بين هذه الجامعات نذكر:

جامعة ميونيخ التقنية

جامعة لودفيغ ماكسيميليان

وبالنسبة لتكاليف العيش في ميونخ، فإنها ومثل برلين على الجانب المرتفع من أجور الشقق السكنية فمتوسط أجرة غرفةٍ فيها يتراوح بين 445-650 يورو بالشهر. وكونها واحدةً من أكثر مدن العالم حيويةً فإنّ ذلك له حقّه، لكن إذا نظرت للأمر بالمجمل فإن هذا الاستثمار يستحق كل شيء.

هذه المدينة هي مدينةٌ من العهد القديم في قطّاع التعليم في ألمانيا. فهي موطن أقدم وأشهر جامعات ألمانيا Ruprecht-Karls-University والتي تسمى بجامعة هايدلبرغ، فهي مدينةٌ يحيط بها النجاح من كل جوانبها. وهذه الجامعة هي من أفضل الجامعات في ألمانيا.

وإذا كنت ترغب بالمزيد من الأسباب للدارسة في هايدلبرغ، فلن نخيب آمالك. فهي مدينةٌ عصريةٌ تحتوي على المظاهر التكنولوجية الحديثة، وما تزال تحتفظ بعمارة وطابع العصور الوسطى. فهي تجذب المهووسين بالعلم إلى جانب الرومانسيين، وتعدُ كلاً منهم بمكانٍ لما يحب. وهي موطن أكثر من 50 فائزاً بجائز نوبل. ومنهم أكثر من 10 يدرّسون إلى الآن في تلك الجامعة.

المعيشة في هذه المدينة ليست بالأمر المكلف أيضاً. فهناك طيفٌ واسعٌ من خيارات السكن بالنسبة للطلاب في هذه المدينة. وعلى الرغم من أنّ الأسعار في هذه المدينة أكثر بقليلٍ من غيرها لكنك تستطيع من خلال البحث الجيد أن تجد غرفةً مقابل 500 يورو.

تعدّ كولن وجهةً ممتازةً على الرغم من كونها أقل شهرةً من غيرها. تمتلك هذه المدينة العديد من الأشياء التي تستطيع تقدمتها للطلاب من كافة أنحاء العالم. فهي موطن جامعة أخرى تعدّ من أقدم جامعات ألمانيا، جامعة كولن. وتوفر هذه الجامعة منشآتٍ ممتازةً لطلابها.

وبالنظر إلى المدينة، فإنها تمتلك العديد من المتاحف والأماكن الثقافية والتي تهم الطلاب حتماً. فهناك الكثير لتستكشفه في واحدة من افضل المدن للدراسة في المانيا وإذا لم يكن ذلك كافياً، فيمكنك السفر بواسطة القطارات المباشرة إلى المدن الأوروبية المشهورة مثل باريس، بروكسل، وأمستردام مما يساعدك على اكتشاف أوروبا الغربية.

وهي أرخص من المدن الأخرى بشكلٍ واضحٍ، فيمكنك بكل سهولةٍ، كطالب، الحصول على سكن في قلب المدينة، والذي يعدّ أغلى من باقي الأماكن، بسعرٍ يبلغ 480 يورو.

لا تتطلب منّا فرانكفورت أية مقدماتٍ. فهي ليست العاصمة المالية لألمانيا وحسب بل لأوروبا أيضاً. فهي موطن المصرف الأوربي المركزي المشهور. مدينةٌ من العصر الحديث بكل ما تحمله الكلمة من المعنى. ناطحات السحاب، الحياة الليليةٌ الحيوية ومعايير المعيشة الفخمة كل هذا يزيد من روعة المدينة.

بالنسبة للطالب، فهناك الكثير من المغريات أيضاً. فإذا كانت الثقافة تجذبك، فستبقيك المدينة مشغولاً على مدار العام بمهرجاناتها المتتالية. فالتنوع، الثقافة والتحضّر هذا كله مجموعٌ في مدينةٍ واحدةٍ. وأضف إلى ذلك الجامعة المشهورة عالمياً، جامعة غوته.

وعلى الجانب المقابل، فيمكن أن يكون من المكلف أن تبقى في المركز المالي لألمانيا. فيمكن أن تصل الإيجارات في هذه المدينة إلى ما يقارب 720 يورو بالشهر من أجل غرفةٍ واحدةٍ. لكن إذا كنت جيداً في مشاركة الغرف فإنّ ذلك الخيار متوافرٌ أيضاً ويكلّفك حوالي 400 يورو.

إن كل شخصٍ من بين 5 أشخاص في مونستر هو طالب جامعة. فالمجتمع الطلابي في هذه المدينة كبيرٌ جداً. والموسيقى في هذه المدينة هي من أجمل ما يمكنك فعله للتسلية. فخيارات النوادي والحانات متنوعةٌ جداً.

توفر جامعة مونستر الشهيرة طيفاً واسعاً من الاختصاصات وتعطيك الخيار في انتقاء مجموعةً مركبةً منها. وبعيداً عن هذا الأمر، فإنّ الجامعة توفر طيفاً واسعاً من الأبحاث في الطب، الحقوق، العلوم الطبيعية، وغيرها من المجالات.

لا توجد مدينةٌ في ألمانيا تتمتع بضوء الشمس لمدةٍ طويلةٍ مثل فرايبورغ. يبدو هذا المكان مثاليٌ من أجل الطلاب الذين يحبون الطبيعة ويحبون الشمس. ويمكن أن نصطلح لقب “الشاملة” على جامعة فرايبورغ، فهي توفّر شهاداتٍ في المرحلة الجامعية الأولى وفي الدراسات العليا بالإضافة إلى التأهيل الاحترافي في مجالاتٍ مثل الطب، الحقوق، الهندسة، والعلوم الطبيعية. توفّر مدينة فرايبورغ بيئةً مثاليةً بالنسبة للطالب ذوي النظرة الإبداعية فلذلك هي خيار واضح بين افضل المدن للدراسة في المانيا بالتأكيد.

صحيحٌ أن الدراسة في الجامعات الألمانية تكاد تكون مجانيّة حيث لا يدفع الطالب إلا ما يُعرف بالمساهمات الإجتماعية، إلا ان الحياة في المانيا ليس “رخيصة” بل تكاد تكون غالية جداً وبالأخص السكن، فهو أهم مُركب في عمليّة حساب تكاليف الدراسة ولذلك فمن المُهم جداً للطالب الذي سيعتمد على مدخراته الشخصية أو على عائلته ان يبحث عن المدن الرخيصة قبل أن يُفاجئ بأن كل ما سمعه حول التكاليف مختلف تماماً عن الواقع.

قد يأتي طالب ممن سمعوا أن تكاليف الحياة والدراسة في المأنيا يُمكن أن تصل إلى 450 يورو بالنسبة للطالب الاقتصادي، نفس الطالب قد يكون اقتصادياً وقد يكون من عشاق فريق الكرة ( بارين ميونخ ) ويقرر أن يلتحق بجامعة ميونيخ المرموقة، وهنا سيكتشف صاحبنا أن كل ما سمعه لا ينطبق بتاتاً على ميونيخ، لأنها بإختصار من أغلى المدن الألمانية حيث يمكن أن تكون كلفة تأجير غرفة صغيرة وحدها 450 يورو دون تكاليف التأمين، الإتصالات، السفريات والطعام والملبس وميونخ ليس وحدها فالحال في فرانكفورت وشتوتجارت وهامبورغ مشابه جداً من حيث غلاء السكن.

فأين المدن الرخيصة ؟

الأكيد أن شرق ألمانيا مثلاً أرخص بكثير من غربها، وفي أخر إحصائية حول المدن الألمانية الرخيصة للمعيشة والسكن بشكل خاص، إحتلّت مدينة لايبتزيغ المرتبة الاولى ثم جاء مدينة هالي في المرتبة الثانية وكلاهما يقع في الشرق وتبلغ قيمة استأجار متر مربع واحد حوالي 6 يورو وهو مبلغ رخيص جداً إذا ما قورن بكلفة استأجار متر واحد في ميونخ وهو 14 يورو.

هذه قائمة لأرخص 5 مدن للدراسة في المانيا :

Leipzig 5,80€/m2
Halle (Saale) 6,00€/m2
Kassel 6,20€/m2
Dortmund 6,20€/m2
Bochum 6,20€/m2

اكثر من 170 جامعة